معلومة

حافظ ابراهيم يكتب عن المدرسة. ..  طارق أحمد

كتب حافظ ابراهيم في كتاب مقرر على تلامذة نظارة المعارف العمومية سنه 1912م ، في كتيب بعنوان التربية الأولية ، وكتب المقال بأسلوب السؤال والجواب .

س..ما المدرسة؟

ج .. المدرسة هي مجموع أولاد يسمون التلاميذ يتلقون دوسهم من أستاذ واحد يدعونه المربي .

س .. ما القصد من المدرسة ؟

ج .. القصد من المدرسة هدم أسوار الجهل الذي هو أعدى عدو للأنسان ولأجل مطاردته بالغت الحكومات في الاكثار من المدارس وجعلت يكون التعليم فيها الزاما.

س .. ما الواجب الأول على التلميذ ؟

ج .. الواجب الأول على التلميذ .. المواظبة على الحضور .

س.. هل المواظبة على الحضور هي الواجب الوحيد على التلميذ ؟

ج .. لا بل يجب أن تكون مشفوعة بالاجتهاد الذي يقضي عليه بحسن الاصغاء لكل ما يلقى الأستاذ والقيام بما يوظفة عليه من الواجب ، فالاجتهاد في المدرسة يربى في المجتهد ملكة المثابرة على العمل في الحياة . س.. ما الواجب على التلميذ للمربي ؟

ج .. يجب على التلميذ أن يحترم المربي وأن يطيعه كما يحترم ويطيع والديه .

الوالدان يغذيان البدن والمربي يغذي الروح .

س .. أتزول عنا واجباتنا للمربي يوم نترك مقاعد الدرس ؟

ج .. لا بل يجب علينا أن نحفظ له حسن الذكر والولاء الدائم بما أسداه الينا من نعمة التعليم والتربية .

س .. أيجدر بنا أن نعتقد في أنفسنا بلوغ رتبة الكمال في التعليم بعد مغادرة المدرسة ؟

ج .. ان تعلمنا لا ينتهي بانتهاء مده الدرس بل يمتد امتداد الحياة فيجب على الأنسان ألا ينقطع عن السعي في التوجه نحو الكمال . المدرسة تعلمنا المبادئ وعلينا الباقي .

س .. كيف نتمم في الحياة ما بدأناه من التعلم في المدرسه ؟ ج ..لذلك ثلاثة خلال .. – معاشرة الناصحين . – محادثة العالمين .

– ادمان المطالعة في الكتب النافعة .

س .. ما يجب علينا لرفقائنا في المدرسة؟ج ..يجب علينا لهم العطف والقدوة الحسنة والثقة ، وعلى كبيرنا حماية صغيرنا ، فنحن في المدرسة كالأخوه في الأسرة .

س .. ما عسى ان تكون الغيرة أو المسابقة في الاقران .

ج .. الغيرة أو المسابقة بين الأقران هي الرغبه في أن يكون ما يعمله الواحد خيرا مما يعمل الأخرون ، فالغيرة اذن خلق محمود ، واما الحسد فنقيصة مذمومة ، فاذا أتى أحدنا عملا محمودا وقصرنا نحن على الأتيان بمثله فلا يحمل بنا أن نحسده ولكن يجدر بنا أن نجتهد حتى نأتي بخير من عمله .

س .. ما أكثر النقائص التي يجب اجتنابها بين الأقران ؟

ج .. النفاق اذا ارتكب غيرنا خطأ ، فليس لنا ان نبلغ عن خطأه ، واذا ارتكبنا نحن الخطأ فلا يجمل بنا أن نترك غيرنا يقع تحت طائلة العقاب ، فليقل كل مذنب بحرية وصراحة اني أنا مذنب فكل منا مسئول عن عمله ومحاسب عليه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى