التعليم العالي والجامعات

بحوث الإلكترونيات يوقع عقد اتفاق مع شركة إي سبيس ESpace؛ لإدارة وتشغيل المقر المؤقت للمدينة العلمية التابعة للمعهد

كتبت جيهان عبد الرحمن

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية التعاون بين مؤسسات البحث العلمي والقطاع الخاص، مشيرًا إلى أن هذا التعاون يُعدّ ركيزة أساسية لتحقيق التقدم العلمي والتقني، وتعزيز الابتكار، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية.

وفي هذا الإطار، وقع معهد بحوث الإلكترونيات برئاسة الدكتورة شيرين محمد عبدالقادر محرم، عقد اتفاق مع شركة إي سبيس ESpace؛ لإدارة وتشغيل المقر المؤقت للمدينة العلمية والمُخصص للشركات الناشئة بمباني المعهد؛ بهدف تسويق الأنشطة والخدمات التي يقوم بها المعهد والمدينة العلمية التابعة له.

كما ينص عقد الاتفاق على التعاون في خلق بيئة مُبتكرة ومُحفزة للشركات الناشئة، وتعزيز الابتكار والتطوير، ودعم رواد الأعمال في قطاع الإلكترونيات وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والطاقة، مما يُسهم في دعم الاقتصاد المحلي وزيادة التنافسية في السوق المحلي.

ومن جانبها، أعربت الدكتورة شيرين محرم رئيس المعهد ورئيس مجلس إدارة المدينة العلمية، عن سعادتها بتوقيع هذا الاتفاق؛ كخطوة مهمة في مسيرة معهد بحوث الإلكترونيات نحو تحقيق الريادة والإبداع ودعم الابتكار ، مُتطلعة إلى أن يُساهم هذا الاتفاق في تعزيز مكانة المعهد كمركز تمييز قومي في مجال الإلكترونيات وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، فضلًا عن تقديم الدعم التقني واللوجيستي والإداري والقانوني، لكافة الشركات الناشئة والعاملة بالمجال.

كما صرحت رئيسة معهد بحوث الإلكترونيات، بأن هذا العقد يُمثل شراكة إستراتيجية بين المعهد والمدينة العلمية التابعة له وشركة إي سبيس ESpace؛ ويأتي استنادًا إلى رؤية مشتركة لتعزيز الابتكار وتطوير القدرات التقنية في مجالات الإلكترونيات وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات للشركات الناشئة والعاملة بالمجال، فضلًا عن أنه سوف يساهم في الوصول لأفضل نماذج التشغيل للمدينة واستغلال مواردها الاستغلال الأمثل، بالإضافة إلى تنمية قدرات ومهارات الإدارة والتشغيل.

وأشار المهندس أحمد يس يوسف المدير التنفيذي لشركة إي سبيس Espace بأن التعاون مع معهد بحوث الإلكترونيات ومدينة العلوم والتكنولوجيا التابعة له يتفق مع إستراتيجية الشركة ودورها في المُساهمة في تطوير المجتمع، من خلال المشاركة في تطوير منظومة البحث العلمي في مصر، مؤكدًا على التزام الشركة بتقديم كل أنواع الدعم والخدمات لتنفيذ بنود التعاقد المبرم.

جدير بالذكر، أن شركة إي سبيسESpace هي شركة مصرية تمتلك ١٣ عامًا من الخبرة في مجال إدارة مساحات العمل المشتركة، ولديها ١٢ موقعًا في مناطق مختلفة، يشغلها أكثر من ٤٥٠ شركة ناشئة بإجمالي مساحات تزيد عن ١٨ ألف متر مربع، كما يزورها سنويًا أكثر من ٢٥٠٠ فريلانسر، معظمهم يعمل في مجالات تكنولوجيا المعلومات والتصنيع الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى