AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

الاولى على الدبلومات الفنية فى حوار التفوق

34

الطالبة إسراء رضا عبد الحميد: سوف أحقق حلم والدى بالالتحاق بكلية الهندسة

حصلت على  99.29٪؜ بالمذاكرة ٨ ساعات يوميا وهجرت الثانوية بسبب النظام الجديد

فى حوار المصارحة والصدق مع الطالبة الأولى على الجمهورية  ومحافظة الدقهلية  إسراء رضا عبدالحميد رزق الطالبة بمدرسة سلسيل الصناعية المشتركة قسم تركيبات ومعدات كهربائية بمحافظة الدقهلية،والحاصلة على نسبة نجاح 99.29٪

قال فى بداية حوارنا ؜ أنها شعرت بحالة من الصدمة بعد وصول بعض الأشخاص إلى منزلها ليفاجئها بأنها الأولى على الدبلومات الفنية ويوجهون لها التهنئة،وأنها كانت تحرص على الحضور إلى المدرسة بشكل منتظم،وتتلقى دروسها داخل معامل المدرسة والفصل، مؤكدة أنها كانت تذاكر أكثر من 8 ساعات يوميا من أجل تحقيق هدفها للالتحاق بكلية الهندسة…وكانوا المدرسين داعمين لى بجانب أسرتى خاصة أننى بذلت جهد كبير من أجل تحقيق حلمى للالتحاق بكلية الهندسة.

وتحدثت إسراء بصراحة قائلة  لم أفكر فى الالتحاق بالثانوى العام،وقررت الالتحاق بالثانوى الصناعى،خاصة بعد أن أعلنت الوزارة فى ذلك الوقت تطبيق منظومةالثانوية العامة الجديدة وكنت أخشى منها لذلك فكرت فى الالتحاق بالثانوى الصناعى من أجل الوصول إلى حلمى…
كل #المعلمين داخل المدرسة كانوا يتعجبون من وجودى ويقولون: انت ايه جابك هنا ليه مدخلتيش ثانوى عام والأن أصبحت فخورة بتخرجى من التعليم الفنى.
ووجهت إسراء نصيحة للطلاب المقبلين على الالتحاق بالثانوى الصناعى قائلة:اهم حاجة الاهتمام بالمذاكرة ذاكر تنجح وأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ونصيحتى لكل من يلتحق بالدبلومات أن يحرص على المذاكرة والحضور من أجل تحقيق رؤية الدولة نحو الإستفادة من خبرات متلقى التعليم الفني.
ونوهت إلى بعض المعوقات “حسب وصفها” التى وضعت لخريجى الدبلومات ممن يلتحقون بكلية الهندسة من بينها طلب عمل معادلة وهى دراسة بعض أجزاء الرياضيات التى درسها طلاب الثانوية العامة فى غضون شهرين متسائلة ما الهدف من ذلك رغم اننى كنت أدرس الرياضيات ضمن المناهج؟.

و قال رضا رزق،والد  إسراء،أن نجاح نجلته وتحقيقها المركز الأول على مستوى الجمهورية بين طلاب الدبلومات الفنية يعد نجاح لمنظومة التربية والتعليم بمحافظة الدقهلية وإدارة ميت سلسيل والتى تتبع لها المدرسة التى لحقت بها نجلته…كما اوضح والد إسراء أن كل المعلمين أشادوا بمستوى نجلتى التعليمى وهى كانت تسعى لذلك الهدف وكنت اتوقع انها ستكون من الأوائل نظرا لجهدها الشديد فى الإلمام بدروسها والمذاكرة والشد العصبى التى تعرضت له وقت أداء الامتحانات وحتى إنتهاء العام الدراسى…جاءنا الخبر من بعض الجيران حتى تواصل معنا مسئولين بوزارة التربية والتعليم ومديرية التعليم بالدقهلية والمدرسة التى كانت بها “إسراء” ويوجهون لنا التهنئة بتحقيقها المركز الأول على مستوى الدبلومات الفنية.

اترك رد