AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

42

نظمت وزارة الشباب والرياضة، اليوم السبت ، زيارة الي مكتبة الإسكندرية منارة العلم ورمز الثقافة ، للوفود المشاركة ضمن فعاليات اليوم الثاني عشر من منحة الزعيم جمال عبد الناصر الدولية للقيادة ،بنسختها الثانية،تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي_ رئيس جمهورية،التي تحمل شعار “تعاون الجنوب جنوب” بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب ووزارة الخارجية والعديد من المؤسسات الوطنية، وذلك بمشاركة 120 قيادة شبابية من 53 دولة على مستوى القارات الثلاث (أفريقيا – آسيا – أمريكا اللاتينية)، والتي تقام خلال الفترة من 1 حتي 16 يونيو الجاري لعام 2021.

استهل المشاركون جولتهم داخل المكتبة بالتعرف على تاريخ إنشائها وأبرز ما تحتويه من تراث يعبر عن جميع الثقافات والذى جعلها واحدة من أهم ايقونات العلم والثقافة على المستوى الإقليمي والعالمي

قدم القائمون على المكتبة عرض تاريخي لمصر منذ فجر التاريخ والأحداث والحضارات المختلفة التى مرت عليها و التى جعلتها واحدة من الدول العظيمة ذات تاريخ وأثر مرموق.

شاهد الشباب التحف الفنية التشكيلية التى تحتويها المكتبة على جدرانها و التى توضح في لوح فنية معبرة تاريخ مصر الفرعوني والسلام المجتمعى وتسامح الأديان وأشهر مساجد والكنائس المصرية الدلة على الوحدة الوطنية وتسامح الأديان ومحبة المصرين بعضهم لبعض.

علي صوت الزعيم الراحل محمد أنور السادات حينما قال « وربما جاء يوم نجلس فيه معا لا لكى نتفاخر ونتباهى ولكن لكى نتذكر وندرس ونعلم أولادنا وأحفادنا جيلا بعد جيل، قصة الكفاح ومشاقه ومرارة الهزيمة وآلامها وحلاوة النصر وآماله» ، دخل الوفد الى متحف بطل الحرب والسلام والذي يقع في الركن الشرقي من المكتبة لرؤية مقتنيات الزعيم الراحل وملابسة العسكرية الرسمية.

اختمت زيارة المحافظة بجولة سياحية حرة في منطقة الكورنيش حيث غرد المشاركون عبر صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي عن سعادتهم البالغة بزيارة محافظة الإسكندرية عروس البحر المتوسط ورؤية أهم معالمهم والاستمتاع بمناخها الصيفي الساحر ، ذلك من خلال التقاط الصور الفوتوغرافية والفيديوهات المرئية.

من جانبه قال الأستاذ الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ان الوزارة بالتعاون مع المؤسسات الوطنية المشاركة في تنظيم فعاليات منحة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ، تسعي جاهدة لتعريف شباب العالم المشاركين بمعالم مصر الحضارية وجهود القيادة السياسية في تحقيق الطفرة التنموية بالمجالات والتخصصات المختلفة وهذا يتضح من خلال زيارة بانوراما حرب السادس من اكتوبر ، منطقة أهرامات الجيزة وسقارة ، الهيئة العربية للتصنيع والإنتاج الحربي ، مركز البحوث والدراسات الزراعية ، متحف القوات الجوية المصرية، أكاديمية الشرطة، مجلس النواب ، قاعدة رأس التين البحرية العسكرية ، مكتبة الإسكندرية ، إلى جانب زيارة بعض المناطق المقرر زياراتها ومنها قناة السويس ، والعاصمة الإدراية الجديدة .

أشاد صبحي بتفاعل الشباب المشاركين في منحة ناصر للقيادة الدولية مع المحاضرين في الندوات ومقدمى العروض والمرشدين السياحين في مختلف مناطق الزيارات والجولات التى قاموا بها ، وحرصهم الشديد على التساؤل والتحاور عن الشخصيات المصرية المؤثرة وأبرز أعمالهم وقصصهم الوطنية مؤكدا أن مصر دائما تحسن استقبال الضيوف وتبهر العالم بمناطقها الخلابة وامكانياتها وانجازاتها التنموية والبشرية في المجالات كافة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.