الممكن نيوز AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

تسهيلات ائتمانية لتنفيذ مشروع توسعات ورفع كفاءة محطة معالجة الصرف الصحي بحلوان

0

وزير الإسكان والمدير الإقليمي للوكالة الفرنسية للتنمية يوقعان اتفاقية التسهيلات الائتمانية لتنفيذ مشروع توسعات ورفع كفاءة محطة معالجة الصرف الصحي بحلوان

المشروع يرفع الطاقة الاستيعابية للمحطة إلى 800 ألف م3 يومياً لخدمة 2.2 مليون نسمة حتى عام 2037.. ويعالج الحمأة لتوليد الغاز الحيوي واستخدامه فى توليد 50 % من الطاقة الكهربائية للمحطة

وقع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندس أحمد عبدالقادر، رئيس الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحى، والسيد/ ماثيو فاسور، المدير الإقليمي للوكالة الفرنسية للتنمية لشمال إفريقيا، مساء أمس، اتفاقية التسهيلات الائتمانية، والتى تقدم الوكالة الفرنسية للتنمية بموجبها تمويلا بقيمة 52 مليون يورو، كجزء من التمويل لتنفيذ مشروع توسعات ورفع كفاءة محطة معالجة الصرف الصحي بحلوان.

وعلى هامش التوقيع، أكد الدكتور عاصم الجزار، ضرورة الاعتماد على المنتجات محلية الصنع قدر الإمكان فى تنفيذ المشروع، والذى يتضمن توسعات ورفع كفاءة محطة معالجة الصرف الصحي بحلوان، بطاقة 250 ألف م3/يوم، لتصل الطاقة الإجمالية للمحطة إلى 800 ألف م3/يوم، من أجل استيعاب تصرفات الصرف الصحى للكتلة السكانية المستهدفة حتى عام 2037، وخدمة نحو 2.2 مليون نسمة، بمناطق (المعادى – طرة – حلوان والمعصرة – جزء من 15 مايو والتبين – بعض قرى الصف – المناطق السكنية المحيطة بالاوتوستراد).

وأضاف الوزير، أن المشروع يتضمن أيضاً، معالجة الحمأة باستخدام هواضم لا هوائية لتوليد الغاز الحيوي، والذى يساهم في توليد نحو 50 % من الكهرباء اللازمة لتشغيل المحطة، بالإضافة إلى تنفيذ الأعمال التكميلية من روافع وخطوط طرد لتوصيل مياه الصرف لمحطة المعالجة، وتأهيل بعض قطاعات ترعة الصف لاستيعاب التصرفات الزائدة عليها.

وأشار وزير الإسكان، إلى أن محطة معالجة الصرف الصحي بحلوان، تبلغ طاقتها الحالية 550 ألف م3/يوم، وتخدم حوالي 1.6 مليون نسمة، موضحاً أن التكلفة الإجمالية لمشروع توسعة المحطة ورفع كفاءتها تبلغ 287.9 مليون يورو، موزعة كالتالي (132.8 مليون يورو تمويل محلى – 25.1 مليون يورو منحة مقدمة من الاتحاد الأوروبي – 78 مليون يورو تمويل من بنك الاستثمار الأوروبي – 52 مليون يورو تمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.