الممكن نيوز AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

التعليم العالي: تطور ملحوظ في الأداء المؤسسي لجامعة بنها

0

كتب:سعيدسعده

أكد د.أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن مصر تشهد طفرة كبيرة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، لافتًا إلى أنه تم تنفيذ العديد من المشروعات بالجامعات الحكومية والتي تستهدف تطوير الجامعات الحكومية سواء على المسار الأكاديمي، والتحول الرقمي، والمشاركات الدولية والمستشفيات الجامعية، بالإضافة للتوسع في البرامج الدراسية، مشيرًا بأن الوزارة لديها خطة طموحة لإتاحة التعليم العالي؛ لاستيعاب الزيادة الكبيرة في أعداد الطلاب.

في هذا الاطار قدم د. جمال سوسة رئيس جامعة بنها، تقريرًا حول ما تشهده جامعة بنها من تطور على كافة المسارات، في ضوء ما تمثله الجامعة كمنارة للعلم بمحافظة القليوبية والمحافظات المحيطة، وإحراز العديد من النجاحات في شتى المجالات.

وأكد د. جمال سوسة التزام جامعة بنها بدورها في تنمية المجتمع، من خلال توفير بيئة مُحفزة للتعليم والبحث العلمي وتقديم خدمة تعليمية متميزة بفرص متساوية للطلاب، وتعظيم الشراكة مع المجتمع المحلي والإقليمي.

وفي هذا الإطار، شهدت جامعة بنها تطورًا ملحوظ على المستوى المؤسسي، فعلى مسار البنية التحتية، تم إنشاء معامل كلية الطب بأرض الجامعة بكفر سعد بتكلفة 100 مليون جنيه تقريبًا، كما قامت الجامعة بإنشاء مبني المدرجات، ومبني الخدمات الطلابية بمقر الجامعة بمدينة العبور، فضلًا عن إنشاء المستشفى الجامعي الجديد، وذلك على مساحة 9000 متر مربع، بها 2 بدروم وأرضى و7 أدوار متكرر، وتتكلف المرحلة الأولى ما يقارب مليار جنيه مصري، وبسعة 450 سريرًا، و15 غرفة عمليات، و50 سرير بالعناية المركزة، والعديد من التخصصات الجديدة طبقًا لأحدث المعايير الدولية.

واستكمالا لمسيرة التطور التي تشهدها جامعة بنها فقد تم إنشاء جامعة بنها الأهلية بمدينة العبور، وبدأت الدراسة بها في سبتمبر 2022، والتي تقع على مساحة 37 فدانًا، وتضم عدة مبان منها إدارة الجامعة، و6 أبنية أكاديمية موزعة على القطاعات الرئيسية (3 طبي، 2 هندسي، 1 علوم إنسانية واجتماعية)، و2 مبنى للورش، ومبنى المعامل، بالإضافة إلى الساحة الإدارية، والساحة الأكاديمية، والمنطقة الترفيهية، والخدمات الطلابية، وتضم مباني الكليات مدرجات، وفصول تدريب، ومعامل وورش تدريب مُجهزة بأحدث الوسائل والمعينات التكنولوجية ومكاتب إدارية.

وشهدت الجامعة تطورًا بمحور قطاع التعليم والطلاب، فقد استحدثت الجامعة خلال عام 2022 مجموعة مميزة من البرامج الدراسية الجديدة بكليات: ( التمريض، العلوم، الزراعة، التجارة، الفنون التطبيقية، التربية النوعية).

كما فازت جامعة بنها بقبول عدة مشروعات تطوير تعليم بتمويل مشترك من وحدة إدارة المشروعات بوزارة التعليم العالي والجامعة، في المجالات الطبية والهندسية.

وفي ضوء رؤية مصر 2030، وسعى جامعة بنها لتشجيع على الابتكار والبحث والتطوير والمعرفة، نظمت الجامعة أول هاكاثون مصري على مستوى الدولة في موضوع المدن الذكية، في الفترة من ٢٤-٢٦ مارس ٢٠٢٢،حيث شارك عدد 478 فريق من 50 جامعة مصرية ما بين حكومية، وأهلية، وخاصة، بالإضافة إلى تنظيم الجامعة الملتقى القمي الأول للجامعات المصرية “نموذج محاكاة مجلس النواب”، وذلك خلال الفترة من ٢٧-٣٠ مارس ٢٠٢٢.

كما قدمت جامعة بنها نموذجًا مشرفًا في تقديم الخدمات الطبية لكافة منتسبيها، من خلال تقديم كافة الخدمات الطبية والعلاجية لجميع طلاب كليات الجامعة، عن طريق عيادات الإدارة الطبية، بالإضافة لافتتاح مركز الأسنان النموذجي المتطور بمبنى الإدارة العامة للخدمات الطبية، وكذلك افتتاح مركز الأسنان النموذجي المتطور بفرع الجامعة بالعبور، وجارِ العمل على افتتاح عيادات أسنان أخرى بكليات ( الزراعة بمشتهر ـ الهندسة بشبرا) .

وعلى مستوى العلاقات الدولية، فقد نجحت الجامعة في توقيع اتفاقية تعاون مع جامعة لويفيل الأمريكية في تقديم منح طلابية لطلاب كليات الهندسة، والحاسبات، والذكاء الاصطناعي، حيث فاز ثلاث طلاب من الجامعة بمنحة تدريبية لمدة ثلاث أشهر بجامعة لويفيل بولاية كنتاكي بالولايات المتحدة تفعيلًا لبروتوكول التعاون بين جامعة بنها، وجامعة لويفيل الأمريكية، وجامعة العلمين الأهلية.

كما نجحت الجامعة في الانضمام لشبكة المركز القومي المصري للمعهد الدولي للتعلم عن بعد التابع لمنظمة اليونسكو، حيث يهدف المركز إلى المشاركة في تقديم دورات تدريبية عبر الإنترنت في مجال تكنولوجيا التعليم، والتي تتماشى مع معايير ضمان الجودة الداخلية المصرية، وكذلك إجراء أبحاث مشتركة، حول تكنولوجيا التعليم والتحول الرقمي في التعليم العالي بالتعاون مع مؤسسات التعليم العالي المصرية والإقليمية والدولية.

وعلى هامش زيارة السفير الياباني بالقاهرة لمقر الجامعة، قامت الجامعة بتوقيع مذكرة تفاهم بين السفارة اليابانية وجامعة بنها، وتنظيم يوم ثقافي ياباني بالجامعة، وكذلك مناقشة تجربة خريجي الجامعات اليابانية، بالإضافة إلى بحث سبل التعاون، وتبادل الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس، بالإضافة للتعاون المشترك مع جامعة LETI بروسيا في مجال الذكاء الاصطناعي خصوصًا في الزراعة، وفي مجال الهندسة الطبية الحيوية، والهندسة الميكانيكية والطاقة المتجددة، والنانوتكنولوجى، وعلوم الكمبيوتر، كذلك إمكانية التعاون لطلبة مرحلة البكالوريوس في الأنشطة والدورات التدريبية الصيفية بروسيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.