AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

2 بس علشان ياخدو حقهم.. مدير «2 كفاية»: «غيرة السلايف» أبرز أسباب الزيادة السكانية (حوار)

5

يعمل مشروع «2 كفاية» في 10 محافظات هي الأكثر فقرا والأعلى خصوبة، مستهدفا نحو مليون سيدة في عمر الإنجاب، كما يسعى البرنامج بحسب مديرته الدكتورة ديزريه لبيب، للتوسع في 10 محافظات جديدة، ليصبح الإجمالي 20 محافظة، للتوعية بأهمية تنظيم الأسرة والحد من الزيادة السكانية، حفاظا على موارد الدولة وتوجيهها نحو التنمية وتحسين حياة المصريين.

«الوطن» أجرت حوارا مع الدكتورة ديزريه لبيب، مدير مشروع «2 كفاية» ضمن حملة «2 بس علشان ياخدوا حقهم»، التي أطلقتها للتوعية بأهمية تنظيم الأسرة وتحديد النسل، كشفت فيه ديزريه عن معتقدات خاطئة تدفع الأسر إلى كثرة الإنجاب، وإلى نص الحوار..

ما عدد المحافظات التي يتم العمل بها في مشروع «2 كفاية»؟

– نعمل حاليا في 10 محافظات هي الأكثر فقرا والأعلى خصوبة، وهي «الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، الجيزة، والبحيرة»، إضافة إلى حي الأسمرات، ونستهدف مليون سيدة في عمر الإنجاب، ونحطط للتوسع في 10 محافظات أخرى، ليصبح المستهدف 20 محافظة. 

هل المعتقدات الخاطئة عند البعض أحد أسباب كثرة الإنجاب؟

«العزوة في عدد العيال»، و«الولد غير البنت» و«لازم أجيب ولد سند» و«ربط الزوج بالعيال»، و«إحساس الست إنها لسا صغيرة لما تخلف» و«غيرة السلايف» و«الزواج المبكر».. كل هذه أسباب لكثرة الإنجاب، فضلا عن معتقدات صحية خاطئة يتداولها البعض، وبينها «حقن منع الحمل تسبب عقم»، و«اللولب بيقف في رأس الجنين»، وهذه أساطير غير حقيقية عن وسائل منع الحمل.

ما عدد عيادات تنظيم الأسرة التي تعمل في مشروع «2 كفاية»؟

تعاقدنا مع 108 جمعيات أهلية، ونظمنا من خلالها 64 عيادة تنظيم أسرة، ولدينا 1246 متطوعة ومثقفة مجتمعية، درّبناهم على تغيير المفاهيم المغلوطة بأنواعها، سواء صحية أو دينية أو اجتماعية، كما زودناهم بدليل المثقفة المجتمعية، وجرى تدريب 2416 من كوادر الجمعيات الأهلية لإدارة المشروع، وبينهم أطباء وتمريض في عيادات.

ما هي محاور العمل بمشروع «2 كفاية»؟

نعمل على محورين، الأول التوعية وزيادة الطلب على خدمات تنظيم الأسرة، من خلال زيارات طرق الأبواب، حيث نظمنا 5 ملايين و300 ألف زيارة طرق أبواب، فضلا عن تحويل 750 ألف سيدة عن طريق الزيارات لعيادات تنظيم الأسرة، سواء التابعة لـ«2 كفاية» أو عيادات وزارة الصحة.

ونظمّنا ندوات أسبوعية، بلغ عددها 4374 ندوة، حضرها 450 ألف سيدة ورجل، فضلا عن تنظيم 20 مسرحا شاملا في المحافظات المستهدفة للتوعية بأهمية تنظيم الأسرة، وتأثيرها على الأسر، وكان الحضور جيد جدا، إضافة إلى 22 عرضا على المقاهي اسمه «سكر برة»، لاستهداف السيدات والرجال للحديث عن مشكلات زيادة الإنجاب.

وقدمنا برنامج «الناس الطيبين» للإعلامية نشوى الحوفي على راديو مصر، وبرنامج «دقيقة أسرية» على إذاعة القرآن الكريم، لتفنيد المفاهيم الدينية المغلوطة، وقدّمه الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الديار المصرية، للتوعية بخطورة الزيادة السكانية، كما أطلقنا حملتين موسعتين تحت اسم «بالعقل كده تقسمها على 5 ولا 2؟»، و«السند مش في العدد»، وحصدت هذه الحملات أكثر من 30 مليون مشاهدة. 

ماذا عن المحور الثاني لـ«2 كفاية»؟

نقدّم خدمات تنظيم الأسرة من خلال عيادات 2 كفاية التي جرى تطويرها، وإمدادها بالقوى البشرية من الأطباء والتمريض، حيث تردد على عيادات «2 كفاية» نحو 108 آلاف سيدة من 750 ألف سيدة جرى تحويلهم للعيادات. 

ما هي الخطة المستقبلية التي تنتهجا وزارة التضامن للحد من الزيادة السكانية؟

الخطة المستهدفة 2021/2023 تستهدف 4 ملايين سيدة، ونخطط للتوسع في 10 محافظات أخرى، وجار تنظيم 12 مليون زيارة طرق أبواب، و10 آلاف ندوة، و500 مسرح شارع، وزيادة عدد العيادات إلى 400 بدلا من 64، بزيادة نحو 336 عيادة. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.