AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

وفد وزارة الشباب المصرية يشارك في ثالث جلسات المنتدى العالمي بالصين

51

شارك وفد وزارة الشباب والرياضة المصرية في ثالث جلسات المنتدى العالمي لتنمية الشباب بالصين، والذي تنظمه الحكومة الصينية واتحاد شباب عموم الصين افتراضيا وحضوريا في مدينة بكين بجمهورية الصين الشعبية، والذي افتتحت فعالياته 21 يوليو 2022 بالتعاون مع منظات الامم المتحده ( اليونسكو، برنامج الامم المتحده الانمائي، منظمة العمل الدولية، صندوق الامم المتحده للسكان) واللمنتدى الاقتصادي العالمي.

وتناولت الجلسة الثالثة للمنتدى مناقشة الهدف الرابع من اهداف التنمية المستدامة ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع.

وافتتحت الجلسة بكلمة أحد الممثلين عن وزارة التعليم الصينية والذي تحدث فيها عن أهمية التعليم لكل المجتمعات واهمية التعليم المنصف والشامل للجميع ، مبيناً كونه حق أصيل لأي مواطن، وهو الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، مناشداً الشباب للاهتمام بالتعليم كأحد أهم وسائل التقدم والتنمية لمجتمعاتهم.

ومن جهتها، القت البروفيسور نيدي سينجيل- أستاذ التعليم الشامل بكلية التربية جامعة كامبريدج، الضوء على أهمية ادماج الشباب ذوي الهمم في التعليم والاعتراف بحقهم في التعليم، باعتبار التعليم احد الوسائل للحصول على حقوقهم المجتمعية والعائد من ذلك على مستويات مختلفة اجتماعيا ونفسيا واقتصاديا.

قالت “نيدي سينجيل”: “إن التعليم بالنسبة لذوي الهمم وسيلة الحصول على الاحترام في المجتمع” لافتة الى اهمية اعداد هؤلاء الشباب لسوق العمل والتغلب على التحديات كافة، كما شاركت نتائج بحثية لفريق البحث في انجلترا والهند وغيرها، موضحة أن المعلمين من ذوي الهمم تتعزز لديهم قيم الشمولية بشكل أكبر، وكونهم أشخاصا فاعلين يستطيعون حمل لواء التغيير في مجتمعاتهم وهذا نتيجة للظروف غير البسيطة التي مروا بها.

ومن جانبه، أشار ياو مينج -نائب رئيس اتحاد شباب عموم الصين الى احدى التجارب التي أثرت تجربته وعلاقته بالتعليم، وعلاقة ذلك بالرياضة وتأثيرها على تشجيع التعليم بين الشباب، مبيناً أهمية توسيع قاعدة ممارسة الرياضة بين الطلاب وتأثيرها الايجابي على تطوير آدائهم العلمي وثقتهم بأنفسهم.

فيما اشار آلفين تان – وزير التجارة والصناعة والتجارة بدولة سنغافورة الي التجربة الاسيوية في التعليم ، موضحاً ضرورة الاهتمام بالتعليم الموازي كأحد النقاط التنموية للنشء والشباب .

فيما اوضح زانج مينزو – رئيس المجلس الدولي لكتب الشباب أهمية الخدمات المقدمة من خلال المجلس وركز على التنوع الشديد في مجالات الكتب المقدمة، وكذا تنوع الجمهور المقبل عليها، مؤكدا ان المجلس اهتم بمبدأ الشمولية لجذب جميع فئات الصغار حتى ذوي الهمم، مشيراً الى التأثير الايجابي للقراءة على النشء على عقلياتهم وسلوكياتهم، وأنها وسيلة مثلى لخلق جيل واع من القادة وصناع القرار.

وتحدث جورج زجوبولوس – مدير البرنامج الاوروبي-الصيني بمركز التدريب الاوروبي الدولي عن أهمية التعليم وكيف صنع التعليم دولً رائدة ومتقدمة.

كما تضمنت الجلسة عرض بعض الشباب تجاربهم تحت عنوان “الشباب يشاركون”، والتي كانت دافعا للتغيير في مجتمعاتهم آملين أن تصل أصواتهم لشباب العالم فتكون الهاما.

وضم وفد جمهورية مصر العربية المشارك من خلال وزراة الشباب والرياضة كل من شريهان القماش، عبد الرحمن الحديدي، سمر البحيري، أحمد سويلم، بالتنسيق مع مكتب مساعد ومعاون الوزير للسياسات والتنمية الشبابية، والادارة العامة للعلاقات العامة والخارجية (ادارة العلاقات الخارجية – قسم التعاون مع الصين ) بوزارة الشباب والرياضة .

يذكر ان الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة قام بالقاء كلمة جمهورية مصر العربية في الجلسة الافتتاحية للمنتدى العالمي لتنمية الشباب، بحضور أنطونيو جوتيريش – الأمين العام للأمم المتحدة، كلاوس شواب -مؤسس ورئيس المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس”، ووانغ هونجيان- رئيس اتحاد شباب عموم الصين، والخبراء والمعنيين بالتنمية المستدامة وممثلى المنظمات الدولية والإقليمية والشبابية وكافة الأطراف المعنية بتعزز دمج الشباب في العمليةالتنموية.

اترك رد