AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

هبة هجرس تناشد الرئيس : نتوقع اصدار توجيهاتكم بوضع ملف الاعاقة على اجندة الحوار الوطنى

55

گتب.سعيدسعده/منى عبدالوارث.
تقدمت الخبيرة الدولية في مجال الاعاقة الدكتورة هبة هجرس عضو المجلسين القومى للأشخاص ذوى الاعاقة والقومى للمرأة بخطاب الى السيد الرئيس كمواطنة مصرية من الاشخاص ذوى الاعاقة تناشده متوقعة ان يصدر توجيهاته الكريمة بان يوضع ملف الاعاقة على اجندة الحوار الوطنى بما يستحقه كواحد من اهم ملفات حقوق الانسان المصري وبما يمثله من اهمية قصوى لاكثر من نصف الشعب المصري تقريبا.
وتوقعت هجرس في خطابها للسيد الرئيس ان تتضمن التوجيهات الرئاسية تخصيص جلسات منفردة للنقاش حول آليات استكمال حصول الاشخاص ذوى الاعاقة على ما اقره الدستور والقوانين لهم من حقوق وبالتوازى من ذلك تناقش قضايا الاعاقة في جلسات الحوار المختلفة من تعليم وصحة وغيرها كون موضوعات تلك الجلسات معنى بها الاشخاص ذوى الاعاقة مثلهم مثل غيرهم من شرائح الشعب المصري.
وقالت هجرس في خطابها للسيد الرئيس : باسم ملايين المصريين من الاشخاص ذوى الاعاقة كونى واحدة منهم حملت شرف تمثيلهم في اكثر من محفل محلى واقليمي ودولي ، وباسم ملايين الأسر المصرية التى من بين أفرادها أب أو ابن أو اخ من ذوى الاعاقة وبأسم كل امراة مصرية أم أو أخت أو ابنة لشخص ذوى اعاقة اتوجه الى فخامتكم اليوم ومعى ملايين المصريين من الاشخاص ذوى الاعاقة واسرهم بما يمثلونه من نصف الشعب المصري تقريبا (اكثر من ١٣ مليون مصري هم الاشخاص ذوى الاعاقة و 38 مليون مصري اخر هم الاب والام والاخ والزوج والزوجة والابن لشخص ذو إعاقة) ونحن على اعتاب انطلاق حوار وطنى شامل دعوتم فخامتكم اليه ليكون احد الركائز التى تجمع كل المصريين نحو مساهمة فاعلة فى مرحلة هامة من مراحل بناء الجمهورية الجديدة على اسس من المساواة والانصاف ونيل الحقوق و تحمل المسؤولية.
وتابعت هجرس : سيدى الرئيس و كما عهدناكم منذ ان حملت على عاتقك مسئولية قيادة هذه الامة فكنت ومازلت وستظل الداعم الاول لنا نحن الملايين من المصريين من الاشخاص ذوى الاعاقة والمنصف الامين على حقوقنا وأننا اليوم ومع انطلاق الحوار الوطنى الشامل نستند نحن الاشخاص ذوى الاعاقة على انجازات غير مسبوقة في تاريخ مصر حققتموها لنا بفضل ايمانكم الشديد بحقوقنا وجهدكم البالغ لدعم نيلنا هذه الحقوق
واضافت هجرس في خطابها للسيد الرئيس : بعد عقود من التهميش وبدعم فخامتكم تخطينا نحن الاشخاص ذوى الاعاقة المرحلة التأسيسية لحقوقنا بجدارة فاصبح لدينا ولأول مرة في تاريخ مصر دستور وحزمة قوانين مختلفة داعمة وما استتبع ذلك من جهود حثيثة للتنفيذ على ارض الواقع وهو ما جعل ملف الاعاقة من الملفات المصرية المضيئة بين ملفات حقوق الانسان خلال السنوات القليلة الماضية
وتابعت هجرس : سيدى الرئيس وبعدما عرف الملايين من المصريين من الاشخاص ذوى الاعاقة حقوقهم وحتى يصبح ملف الاعاقة اكثر اضاءة نتباهى به امام العالم هناك بعض الاشكاليات فى التنفيذ ، ونحن نبحث عن حلول لنتجاوز اشكاليات التنفيذ تحت راية الجمهورية الجديدة ياتى الحوار الوطنى المنشود الذى دعوتم فخامتكم اليه ليكون مدخلنا الرئيسى لمرحلة الوعي والنضج فى التنفيذ ، فما احوجنا اليوم ونحن نتظلل بظل المواطنة الكاملة داخل بلدنا الى وقفة ومناقشة اخرى ما بين القيادة وما بين الاشخاص ذوى الاعاقة لكى نرسم خطة توعوية تنفيذية لاستكمال مسيرة حصول الاشخاص ذوى الاعاقة على حقوقهم كاملة ، وهو ما يستلزم الجلوس والسماع والتحاور مع الاشخاص ذوى الاعاقة حتى نحدد اولويات للتنفيذ وجدول زمنى ونضع ملامح مرحلة ماذا بعد حفظ الحقوق داخل الدستور والقوانين.
واختتمت هجرس خطابها قائله : ونظرا لكون ملف الاعاقة متفردا فى عدد من قضاياه لخصوصية بعض هذه القضايا وقصورها على الاشخاص ذوى الاعاقة فقط وفى ذات الوقت نحن مواطنين كاملى المواطنة واحتياجاتنا وحقوقنا متشابكة مع العديد من المشكلات الحياتية المصرية العادية بما يحتم ان يكون المواطن ذو الاعاقة موجودا باحتياجاته عند البحث لهذه المشكلات عن حلول ، لهذا كله نتوقع من فخامتكم سيدى الرئيس ان تصدرون توجيهاتكم الكريمة لكى يتم وضع ملف الاعاقة على مائدة الحوار الوطني كواحد من أهم ملفات حقوق الانسان بما يمثله من اهمية قصوى لنصف الشعب المصري تقريبا ،كما نتوقع من فخامتكم ان تصدرون توجيهاتكم الكريمة لكى يتم وضع ملف الاعاقة ضمن ملفات الحوار الوطنى فى مسار مزدوج فتناقش القضايا المتفردة لهذه الشريحة فى مائدة حوار مستقلة ، ودمجهم فى موائد الحوار الاخرى التى سوف تناقش القضايا المختلفة مثل التعليم والعمل والصحة وغيرها.

اترك رد