التعليم العالي والجامعات

ندوة توعوية لأولياء الأمور و الأخصائيين النفسيين حول كيفية التعامل مع ذوى الاحتياجات الخاصة

كتب : سعيد سعده

في إطار الدور المجتمعى وحرص إدارة جامعة عين شمس على تقديم خدمة مجتمعية لجميع أفراد المجتمع الخارجي ونشر الوعي الصحي والثقافي والإجتماعى ، وذلك تحت رعاية أ.د محمد ضياء زين العابدين رئيس الجامعة و أ.د. غادة فاروق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و اشراف عام اللواء حسام الشربينى أمين الجامعة المساعد لشئون المجتمع والبيئة وتنفيذ إدارة العامة لمشروعات البيئة وإدارة التخطيط وتنمية البيئة.

نظم قطاع شؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وإدارة التخطيط وتنمية البيئة ندوة توعوية حول “كيفية تعامل أولياء الأمور والأخصائيين النفسيين مع ذوي الإحتياجات الخاصة ” بمدرسة فاطمة الزهراء الثانوية بنات” . وقام بإلقاء المحاضرة كلا من أ.د محمود رامز يوسف حسين أستاذ مساعد بقسم الصحة النفسية بكلية التربية، د إيمان علاء الدين إسماعيل مدرس بقسم الدراسات الطبية للأطفال – كلية الدراسات العليا للطفولة، بالنتسيق مع أ.طارق عامر مدير عام الإدارة العامة لمشروعات البيئة بجامعة عين شمس ، د.ناصر الجندى مدير عام إدارة الحدائق القية التعلمية، د.رضا إبراهيم وكيل الادارة ،وذلك بحضور ا.ميرفت عمر مدير إدارة التنمية المستدامة بالمديرية،ود.حنان محمد مدير إدارة الخدمات التربوية بالإدارة ، ولفيف من السادة المدرسين وأولياء الأمور (وبعض الطلبة والطالبات من ذوي القدرات الخاصة ).

وأشار أ.د محمود رامز يوسف حسين أستاذ مساعد بقسم الصحة النفسية بكلية التربية الي أهمية إكتشاف وتنمية المهارات الأطفال من ذوي القدرات الخاصة والتعامل مع الجانب النفسي والإجتماعي للأسرة والحق في المشاركة ومن أجل كسر الحواجز تجاة المجتمع الخارجي ، وفي إطار المشاركة والدعم يجب التواصل الدائم بين الأسرة والأخصائين النفسيين والإجتماعيين بالمدارس فيما بينهم لتطوير علاقات الطفل من ذوي الإعاقة بأصدقاءه الأسوياء داخل المجتمع .

وأوضح أهمية تقبل الأم لحالة طفلها لانها عامل أساسي ورئيسي ومهم في نموه ودعمه المعنوي ، مما يساعد ذلك علي تخفيف الضغوط النفسية ، وتدريب الأم علي البرامج والتطلع علي الخدمات المستحدثة في التدريس ،بالإضافة الي الدعم الأخلاقي والقانوني وحقوقهم في التعليم والتربية السليمة للأطفال، وذلك من خلال التقبل والتعايش مع وضعهم وتنمية المهارات وتوفير الرعاية اللازمه والإهتمام الدائم لهم .

أشادت د.ايمان علاء الدين اسماعيل استشاري طب نفسي ومدرس بقسم الدراسات الطبية للأطفال – كلية الدراسات العليا للطفولة بدور جامعة عين شمس في تقدم العديد من الخدمات ومنها حملات التوعية ومركز خاص للأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة ويقديم دورات الإرشاد الأسري التدربية للأسرة لدعمها في تقبل الطفل والأعاقة الخاصة لأطفالهم من خلال الدعم النفسي من قبل الأطباء المتخصصين ، بجانب تعليم الأطفال أساسيات الحياة اليومية بالأضافة الي تعليم الحرف والمهن ، وعمل جلسات تتنمية المهاراة ودورات التخاطب للأطفال .

وأوضحت أنواع الأعاقات سواء حركية او ذهنية، وأشارت الي المراحل التي تتعرض لها الأسرة عند معرفة إعاقة الطفل وهما مرحلة الإنكار، مرحلة الحزن ، مرحلة الغضب ،مرحلة الإستيعاب ، مرحلة التقبل ، وفي الختام قامت بتوجية رسالة توعوية للأسرة باظهار المحبة والدعم النفسي الدائم للأطفال برغم من أفعالهم عكس العادات والتقاليد المعتاد عليها او التقصير الدراسي وعدم إستخدام إسلوب العقاب او التهديد والتخويف معهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى