AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

مأساة قرية دنطيط بالدقهلية لا يوجد قطرة مياه والمحافظ متجاهل الامر

57

دنديط
مركز ميت غمر
محافظة الدقهلية تعيش مأساة
مشكله انقطاع المياه منذ ٣ أسابيع
مع ارتفاع درجات الحرارة التي لا تقل عن ٣٥درجه مئوية
و مع ظهور عطل خارج عن الإرادة لشركه مياة الشرب ، و التي يتم محاولة إصلاح هذا العطل منذ قرابة ال٣ أسابيع.
و التبرير للمواطنين من مسئولي الشركه بقطاع جنوب الدقهلية بعده أسباب واهية.
فتارة ينبرون المواطنين إن العطل بسبب بير مهرب ، و تارى أخرى يخبروهم بأن الشركه وردت غواطس تالفه و يتم استبدال ها و تارة يتحججون بأن العطل بسبب الحفر الذي تم في القرية امام محطة المياه بالقرية و السبب في مشكله في التربة.
و مع التراخي في المتابعة من مجلس المدينة و الوحده المحلية لايجاد حلول بديله.
بل انعدمت وجود خطة وجود خط طواريء بشركه المياه حال انقطاع المياه.
فحال المواطن يرثى له في تلك القرية #دنديط
و امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بالصراخ و الطالبه لنزول مسئول و النظر في حل المشكله التي لا تزال قائمة حتى تلك اللحظة ، و ظهرت بعناوين مختلفه بمناداة النزول عند محطة المياه و دعوات للتجمهر و قطع الطريق و أخرى تنادي بأولاد ما ما بيستحموش و حرام عليكم… الخ من العناوين التي تشرح ال معاناه التي يتعرض لها أهل القرية.


و استغلال بعض أفراد الجماعه الإرهابيه بالتسخين وسط المواطنين مستغلة الاهمال الإداري لشركة المياة في إدارة الازمة و مجابهتها.
و تجاهل محافظة #الدقهلية لتلك المشكله و تجاهل شركة المياه لهم و لصراخهم بل استفزاز هم بارسال سيارة مياه كل ٣ أيام كحل من الشركه التي حتى الان لم تقم بحل تلك المشكله جذريا.
من الجدير بالذكر أن تلك القرية التي تعرضت للغرق في أيام الشتاء لعدم وجود صرف صحي مناسب و تداولت صفحات الاخبار موضوعها اليوم تشكوا من إن المياه مقطوعه و ترجوا تدخل المسئولين الفوري لحل تلك المشكلة جذريا و محاسبة المقصرين في حق الموطن لعدم وصول ابسط حقوقهم كمواطنين مصريين.
و هي نقطة المياه.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.