AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

شباب المحافظات الحدودية بالقمة الثانية في جلسة حوارية عن “جهود الدولة المصرية في التنمية”

51

شباب المحافظات الحدودية بالقمة الثانية في جلسة حوارية عن “جهود الدولة المصرية في التنمية”

تحت رعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، نظم الاتحاد العام لمراكز شباب مصر برئاسة الدكتور ماجد العزازي جلسه بعنوان ” جهود الدولة المصرية في التنمية”، ضمن فعاليات القمة الشبابية لمراكز شباب مصر في نسختها الثانية لشباب المحافظات الحدودية، والتي يتم تنفيذها من خلال الاتحاد العام لمراكز شباب مصر، تحت شعار “الشباب وريادة الاعمال والأمن القومي”، بالتعاون مع اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو وبالتنسيق مع الادارة المركزية لمراكز الشباب والهيئات الشبابية، والتي تستمر فعالياتها حتي ٢٤ يونيو الجاري بمحافظة مطروح.


يشارك في القمة الشبابية الثانية 100 شاب وفتاة من أعضاء مراكز الشباب من المحافظات الحدودية (شمال سيناء – جنوب سيناء –مطروح – البحر الأحمر – اسوان – الوادي الجديد)في المرحلة السنية من (20 – 30) عاما.

ادار الجلسة الكاتب الصحفي أحمد الديب عضو الاتحاد العام لمراكز شباب مصر، حيث تناول الجهود التي تبذلها القيادة السياسية والتي شملت جميع القطاعات على مستوى الجمهورية خلال السنوات الماضية، وذلك لإتاحة البيانات الدقيقة والمفصلة حول ما يتم من جهود تنموية شاملة وعميقة تمتد لجميع نواحي الحياة في مصر، وهو الأمر الذي يدعم قدرات الرصد والتحليل ودقة المؤشرات التي تصدر عن المؤسسات المتخصصة فيما يتعلق بعملية التنمية في مصر.

وفي ختام الجلسة، طالب”الديب” المشاركين ضرورة التحلي بالحذر في نشر ما يُتداول عبر “السوشيال ميديا”، وتحري مصدر الموادالإخبارية التي تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، ولا تعود تبعيتها إلى مؤسسات صحفية أو إعلامية، تفتقر للمهنية والقدرة على تحرِّي الأخبار الصحيحة من المزيفة، وضرورة التصدي للشائعات المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة الي ضرورة نشر ثقافة الدقة في الحصول على المعلومة الصحيحة من مصادرها الأساسية، في الوقت الذي تقوم فيه مؤسسات الدولة بتوفير المعلومات الدقيقة والسريعة لاحتواء فوضى انتشار الأكاذيب.

تتضمن القمة الشبابية عدة جلسات نقاشية تتناول مجموعة من المحاور منها ريادة الأعمال، وثقافة التنمية، وثقافة التطوع، وتحديات الأمن القومي، وتستهدف القمة إشراك شباب المحافظات الحدودية في تفعيل استراتيجية تحويل مراكز الشباب لمراكز خدمة مجتمعية، والتوعية السياسية و الأمنية للمشاركين.

تهدف القمة إلي اشراك شباب المحافظات الحدودية في تفعيل استراتيجية تحويل مراكز الشباب لمراكز خدمة مجتمعية، وتعريف شباب مراكز الشباب بمفهوم ريادة الاعمال وادرة الاعمال والمشروعات وخدمة المجتمع وثقافة التطوع ، بهدف اشراك الشباب في مواجهة المشاكل الاجتماعية، وتحصين شباب مراكز الشباب بالمحافظات الحدودية بالوعى السياسي والأمني، وتنمية الوعي لدى شباب مراكز الشباب بمفهوم المجتمعات التشاركية المستدامة، وتفاعل شباب مراكز الشباب بايجابية وتشبيك رؤاهم، وتدشين لغة حوارية بين شباب مراكز الشباب لتحقيق طفرة نوعية يكون لها انعكاسات إيجابية على مراكز الشباب، وتأهيل شباب المحافظات الحدودية لعضوية مجالس إدارات فروع الاتحاد العام لمراكز شباب مصر بالمحافظات، بالاضافة إلى تقديم توصيات قابلة للتنفيذ تستهدف تنمية مراكز الشباب بالمحافظات الحدودية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.