AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

رئيس جامعة الزقازيق يشارك  الأطفال ذوى الهمم فعاليات الماراثون الرياضى بعلوم ذوى الإعاقة والتأهيل 

56

گتب.سعيدسعده.
تحت رعاية الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق ، و والأستاذة الدكتورة جيهان يسري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والأستاذ الدكتور إيهاب الببلاوي عميد كلية علوم ذوي الإعاقة والتأهيل وبالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم والشباب والرياضة، وفي ضوء الأنشطة التنموية التي تقدمها معامل كلية علوم ذوى الإعاقة والتأهيل من تأهيل بدني ونفسي وعقلى، شهد الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة اليوم الثلاثاء الموافق ١٧/ ٥ فعاليات ماراثون ( اكسب معركتك ) والذي يتضمن مسابقات رياضية للأطفال ذوي الهمم المترددين على المعامل المتخصصة بالكلية، وذلك بحضور الأستاذ الدكتور عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والأستاذ الدكتور خالد الدرندلى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والأستاذ الدكتور عاطف الصياد أمين عام الجامعة، والدكتور محمود عبد العظيم وكيل وزارة الشباب والرياضة بالشرقية، حيث يأتى ذلك انطلاقا من الشراكة المجتمعية التي تقوم بها الكلية تشترك مدرسة التربية الفكرية بالزقازيق في تلك المسابقات الرياضية.

قدم الحفل د. حسن مسلم المشرف على قسم اضطرابات اللغة والتخاطب، حيث بدأت فعالياته بتقديم الأطفال لباقات الزهور للسادة الحضور ، ثم ألقى أ.د/ ايهاب الببلاوي كلمة افتتاحية مرحبًا بالأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة، والسادة نواب رئيس الجامعة وجميع الحضور، معربًا عن بالغ سعادته لإقامة تلك الفعالية حيث يعد هذا نشاط من أهم الأنشطة التي تقدمها الكلية برعاية من الإدارة الحكيمة برعاية كاملة من الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة

وقد أعرب الأستاذ الدكتور عثمان شعلان خلال كلمته عن سعادته البالغة للمشاركة في مثل هذه الفعاليات والتي تعد من أهم سبل دمج ومشاركة الأطفال من ذوي الهمم بشكل فعال في المجتمع حيث نجني ثمار جهد عظيم تم بذله من الكلية برعاية الأستاذ الدكتور ايهاب الببلاوى عميد الكلية، لما للكلية من أهمية قصوي للجامعة، حيث تقدم دور متميز لرعاية الشباب فنحن نسير في ضوء توجيهات فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لرعاية أبنائنا الطلاب من ذوى الهمم.

كما رحب رئيس الجامعة بالدكتور محمود عبد العظيم ، والدكتور دعاء زكريا، مقدما الشكر على كافة الدعم والتعاون المثمر والبناء لرعاية أبنائنا من ذوى الهمم .

ثم أعطي رئيس الجامعة إشارة البدء الماراثون مشاركًا أبنائنا من ذوى الهمم في جو شديد البهجة والسرور.

وفي ختام الماراثون قدم الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة الهدايا والتكريمات للأطفال المشاركين ، كما أهدى كأس الماراثون للفائز الأول، كما اهدي سيادته أيضا شهادات التقدير للسادة المسؤولين من الجهات المنظمة والتقاط الصور التذكارية.

اترك رد