AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

حجازي: الدبلوماسية المصرية لا تتدخل في الشأن الداخلي لأي دولة

45

قال السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية سابقا، إن الدبلوماسية المصرية تستند على النجاح وحماية مصالحها ومصالح الآخرين، كما أنها تسعى وفق مبادئ ثابته للحفاظ على حقوقها ولا تتدخل في الشأن الداخلي لأي دولة، وتحفظ قواعد القوانين الدولي وقوانينه الحاكمة.

وأضاف «حجازي»، خلال استضافته ببرنامج «مساء DMC»، الذي يقدمه الإعلامي أحمد الدريني، على فضائية «DMC»، أن الدبلوماسية المصرية استندت على الصدق وحماية حقوقها ولا تتدخل في شؤون الأخرين، لافتا إلى أن الدبلوماسي المصري، كالجندي المحارب من أجل وطنه يستخدم أحدث أدوات العلم لخدمة أهداف بلاده.

وأوضح أن قارة أوروبا هي الجار التاريخي الأقرب لمصر جغرافيا، كما أن الدول الأوروبية هي شريك وصديق قوي لمصر، التي كانت في إحدى الفترات منافسا لها في فترتي الخمسينات والستينات: «كنت سفيرا لألمانيا من قبل وأتذكر حديث المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل عندما قالت بأن أمن واستقرار مصر من أمن واستقرار أوروبا، ونجاح مصر هو من نجاح أوروبا، ومصر هي محور استقرار أوروبا، ومصر هي عامل الاستقرار الذي يحتاجه الدول العربية والدول الأوروبية على حد السواء».

وأكد أنه وفي عام 2014، كان الموقف الألماني متشددا وصعبا بسبب ضغط من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والإخوان على حد السواء، حتى خاضت الدبلوماسية المصرية طريقا طويلا من المناقشة والحوار مع ألمانيا لحين الوصول لحل بعد حدوث الثورة الوليدة في مصر، حيث إن الدبلوماسية المصرية قادت معركة كبيرة في أوروبا بعد ثورة 30 يونيو: «مصر تعتبر ميزان الحركة في الشرق الأوسط وصاحبة قرار سياسي وعسكري فاعل».

وأشار إلى أن البنية التحتية، ليست حلم مصر فقط، ولكن الرئيس عبد الفتاح السيسي، تحدث عن تمهيد للطرق على مستوى القارة الأفريقية، من أجل ملاحقه المستقبل: «لن تكون هناك دولة متقدمه وعصرية بدون مجال البنية التحتية والبنوك والصناعة الطب والدواء، والملحمة الحالية مقرؤه جدا في أوروبا».

وتابع: «أوروبا تنظر إلى مصر بأن أمنها واستقرارها يحقق أمن واستقرار أوروبا، وكذلك على مستوى العالم، حتى تجد أن حول مصر دائما توترات ومشكلات، إما لإبعادها عن دورها أو إلهائها، ولكن وبسبب حكمة القيادة السياسية فقد تغير شكل المنطقة خلال الفترة الماضية».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.