AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

الهداف التاريخي لدوري المظاليم باكيا: مش لاقي أكل.. وبنام في محل (فيديو)

42

كشف محمد داوود لاعب وهداف الفريق الكروي الأول السابق بنادي الأولمبي، معاناته بعد الابتعاد عن المستطيل الأخضر واعتزال كرة القدم، موضحا أنه يعيش في ظروف صعبة ولا يجد مساندة مع أحد.

وروى داوود، معاناته والدموع تتساقط من عينه قائلا: «كنت الهداف التاريخي لدوري  القسم الثاني  وأحرزت 288 هدفا، وصعت بفريق الأولمبي مرتين للدوري الممتاز، وكررت الأمر نفسه مع حرس الحدود مرة، ومع الجونة مرة أخرى».

وواصل اللاعب تصريحاته قائلا: «بعد أن كنت عميدا للاعبي مصر وهداف مميز وتاريخي لدوري القسم الثاني، لم أحصد أموال من كرة القدم وضاق بي الحال وأتعرض لظروف صعبة».

النوم في محل أحد الأصدقاء

وواصل هداف الأولمبي السابق تصريحاته قائلا: «لا أجد منزل أعيش به وتعاطف معي أحد الأصدقاء الذي يمتلك محلا صغيرا، وسمح لي بالنوم داخل جدران المحل، ونظرا لعدم وجود حمام داخل المحل، أستيقظ صباحا وأّذهب إلى المسجد أو مقر النادي الأولمبي لدخول الحمام وتناول الإفطار، وأعود في آخر النهار للنوم مرة أخرى على كنبة داخل المحل».

وأشار داوود: «مش لاقي أكل وأتواجد داخل المحل كل يوم، ولا أعرف طعم النوم بعد أن ضاق بي الحال، من كثرة التفكير في الوضع الذي وصلت له بعد أن كنت هدافا».

غياب الدعم والمساندة من الجميع

وأختتم داوود تصريحاته قائلا: «لا أجد دعم ومساندة من أي جهة سواء اتحاد الكرة أو جمعية اللاعبين القدامى أو الأندية التي لعبت لها الأولمبي والجونة وحرس الحدود، رغم أنني أعطيت الكثير وبذلت مجهودا كبيرا خلال مشواري في كرة القدم».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.