AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

المالية: هناك فرص للتكامل بين مصر والسودان بمجالات عديدة (فيديو)

16

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إنّ الرئيس عبدالفتاح السيسي، والفريق عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي بالسودان، جمعهما لقاء ثنائيا أمس، للتأكيد على أهمية تعزيز اللقاءات الثنائية والتعاون في الكثير من المجالات المشتركة، موضحا أنّ هناك مجالات عديدة جدا نستطيع من خلالها التكامل بين البلدين في المجالات كافة، سواء على مستوى التجارة أو البنية التحتية، وتسهيل حركة الانتقال بين مصر والسودان، ما يعود بالخير على الشعبين، شعب وادي النيل الواحد.

وأضاف وزير المالية خلال حديثه مع آية الغرياني، مراسلة قناة «إكسترا نيوز» بباريس، أنّ مصر والسودان لديهما فرصة بالتكامل الذي سيكون مفيدا للبلدين، والتاريخ يقول ذلك أنّه حينما يتكامل البلدان ويصلان لمرحلة من التكامل الكبير يكون له آثاره الإيجابية الكبيرة على مصالح الشعبين.

[wpcc-iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/V4x7BgHVi-4″ title=”YouTube video player” frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; clipboard-write; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen]

وتابع معيط أنّ ما يثقل الدول هو الالتزامات والأعباء التي تكون للآخرين، وبالتحديد حين تكون عليها ديون وأعباء الديون، وحين تكون البنية التحتية لها ومعدلات النمو تحتاج لتمويلات ضخمة جدا جدا، وحين الحاجة لدعم فني ونقل خبرة، ومؤتمر اليوم لدعم السودان بفرنسا يكون من أجل النظر في المسائل المتعلقة بالديون وأعبائها والمسائل المتعلقة بتوفير التمويلات المختلفة لدعم معدلات النمو ودعم البنية التحتية في السودان، ودعم المرحلة الانتقالية للإصلاح الاقتصادي.

أوضح أنّه من المفترض أن يكون المانحين والممولين يبحثوا النقاط الأخرى بالدعم الفني وجوانب رفع الكفاءة ونقل الخبرات وما إلى ذلك، كل ذلك يكون مهم جدا بالمراحل الانتقالية لأنها تكون مرحلة صعبة جدا، وهي مرحلة التخلص من آثار سلبية لوضع اقتصادي مؤلم، وبنفس الوقت ضخ الاستثمارات لتتضح الآثار الإيجابية للإصلاح الاقتصادي.

وشرح وزير المالية أنّ كل الإصلاحات للمجالات كافة، يحتاج لتمويل وأموال كثيرة ومن أجل خلق فرص عمل، كي يشعر المواطنين بالتحسن يوما بعد يوم، وكل هذا التغيير السودان بحاجة له حتى يعبر هذه المرحلة، معربا عن تمنيه بأن يكون المؤتمر ناجحا وموفقا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.