AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

افتتاح معرض “ديارنا” للحرف اليدوية والتراثية بمارينا ٥ بالساحل بمشاركة ١٠٠٠ عارض

34

افتتحت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى معرض “ديارنا” لتسويق المنتجات اليدوية والتراثية، والذي يقام تحت شعار “مصر بتتكلم حرفي” بمارينا ٥ بالساحل الشمالى والذى يستمر على مدار شهور الصيف حتى 20 سبتمبر المقبل، وتقسم فترة العرض علي 7 فترات متتالية، كل فترة 10 أيام يتم خلالها تغيير بعض العارضين والتنوع فى المنتجات، وذلك فى إطار جهود وسياسات وزارة التضامن الاجتماعى لتقديم مختلف سبل الدعم لصغار المنتجين والترويج للمنتجات الحرفية والتراثية المصرية فى مختلف محافظات الجمهورية.

ويقام المعرض على مساحة 1200م، ويستمر يوميا حتي الثالثة صباحًا ، ويشارك فيه ١٠٠٠ عارض بمنتجات متنوعة من السجاد والكليم والاكسسوار والزجاج والخوص والمفروشات والكروشيه والمكرميه والملابس والخزف والاكسسوار المنزلى من الأخشاب والنحاس والفضة والألباستر والمنتجات الحرفية واليدوية والتراثية الخاصة بأصحاب المشروعات من الجمعيات والأسر المنتجة، وغيرها من المنتجات التى تتلاءم مع موسم الصيف واحتياجات المصيفين والمنتجات الشبابية بمشاركة عدد من المحافظات منها محافظات أسوان والإسكندرية والقاهرة وسوهاج والفيوم وسيناء وقنا وعدد من المؤسسات والجمعيات الأهلية ممثلة فى جمعية الهلال الأحمر المصرى ومؤسسة أبو هاشم للاحتياجات الخاصة وجمعية المكفوفين.

وحرصت القباج علي تفقد أروقة المعرض والاستماع للعارضين والتعرف على التحديات التي تواجههم بهدف تسهيل الإجراءات للترويج وتسويق منتجاتهم.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الوزارة تحرص على أن يجوب قطار معرض “ديارنا” مختلف محافظات الجمهورية، وحالياً يجرى تنظيم المعرض بمنطقة مارينا ٥ بالساحل الشمالي ويستمر حتي ٢٠ سبتمبر المقبل لتلبية احتياجات المصطافين، مشيرة إلي أن الوزارة تحرص كذلك علي إقامة المعرض بشكل دورى بالتعاون مع الوزارات المعنية والسادة المحافظين على مستوى محافظات الجمهورية لتحسين مستوى حياة الأسر، ولتشجيع صغار المنتجين للتأهيل لسوق العمل والمساعدة فى تسويق المنتجات الصغيرة والحرفية والتراثية، وذلك تنفيذاً لأهداف برنامج الأسر المنتجة “ديارنا” ومراكز التكوين المهنى التى تقوم على تدريب صغار الصناع.

وأضافت القباج أن المعرض يحمل عددًا من الرسائل أهمها الترويج للمنتج المصرى ودعم صغار المنتجين، ودمج ذوي الإعاقة في سوق العمل، ودعوة الشباب على التعرف على تراث بلدنا وتشجيع المنتجات صديقة البيئة والشمول المالي للعاملين بالاقتصاد غير الرسمى، مشيرة إلى أن التراث المصرى على اختلاف أنواعه مبعث فخر لنا على مستوى العالم وأكبر دليل على ذلك عراقة مصر وثقافتها وهويتها.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الوزارة تحرص على توفير منافذ تسويقية متعددة لمنتجات صغار المنتجين، كما أن كل حرفة خلفها العديد من الأسر التي تعمل في هذه المنتجات، كاشفة عن اعتزام الوزارة إقامة معرض ديارنا بعدد من الدول العربية، موضحة أن الهدف الأساسي لـ”ديارنا” التسويق والترويج للمنتجات المصرية الحرفية والتراثية الصديقة للبيئة، وكذلك دعم الصناعات المكملة لهذه الحرف والصناعات، مشيرة إلى أن معرض “ديارنا” مارينا يضم عددا من المحافظات التي تعرض منتجاتها.

وأشارت القباج إلى أن الوزارة تقدم كل سبل الدعم لسيدات تكافل وكرامة وأسرهن العاملين في المنتجات الحرفية والتراثية، موضحة أن هناك توجيهات من قبل السيد رئيس الجمهورية
بدعم المنتجات الحرفية واليدوية، وتحفيز المشروعات متناهية الصغر، وتعزيز فرص التسويق لصغار المنتجين.

وأفادت القباج أن معرض «ديارنا» يعد من أقدم وأعرق المعارض في دعم مجال الحرف اليدوية والحفاظ على الفنون التراثية من الاندثار وتمكن هذه النسخة العارضين من جميع أنحاء الجمهورية للترويج لحرفهم اليدوية الأصيلة مما يساهم في خلق فرص بيع مباشرة ويستمر المعرض في دعمه لمهارات الحرفيين من ذوي الإعاقة من خلال تخصيص مساحات عرض من منظمات غير حكومية ومؤسسات اجتماعية مع عرض قصص نجاح العديد منهم.

اترك رد