AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

ازدواج المناهج في الثانوية العامة

161

بعد ظهور بنك المعرفة وتضمنه الكثير من المعلومات العلمية وتضمنه أيضا مجموعة كبيرة ومتنوعة من الفيديوهات وعشرات بل ألاف الموضوعات المترجمة خاصة فى المواد العلمية ومنها ما هو مترجم حرفيا وليس بالمصطلح العلمي الخاص بها وعدم تمصيرها باللغة المصرية لان اختلاف اللهجات قد يؤدى إلى اختلاف فى المعنى حتى لو كان مترجما باللغة العربية ، وكان ذلك واضحا فى المواد العلمية العلوم والرياضيات ،الى جانب التزام الطالب بالمنهج المقرر عليه ، مما يخلق نوع من التشتت والارتباك حول المعلومة ، وبعد ان صرح الوزير أن بنك المعرفة من مصادر التعلم اعتقد البعض في بادئ الأمر ان هذه المعلومات والفيديوهات المصاحبة للمنهج هي لتوضيح وتفسير بعض المفاهيم الموجودة بالكتاب المقرر على الطالب وتعمل على توصيل المعلومات بشكل أفضل ، ولكن بعد التصريح من الممكن ألا يلتزم المركز القومي للامتحانات وواضعي الاسئلة إذا وجدوا بالفعل لأنه من الممكن الاعتماد على بنوك الاسئلة التي لم يبدأ فيها حتى الآن المركز القومي للامتحانات فى انتظار التعليمات ،لان امتحانات الثانوية العامة فى مصر تخضع للسياسات والتعليمات،ولا تخضع للمواصفات كما يحدث فى العالم .
ولكن وبعد مرور فترة تبين ان الموضوعات التي طرحت في بنك المعرفة عديدة ومتنوعة وكبيرة وفي مستوى التعليم الجامعي والدراسات العليا ولا تناسب طالب المرحلة الثانوية من حيث الكم آو الكيف بالإضافة لكونها تحتوى على معلومات تم ترجمتها حرفيا مستخدما كلمات غير مفهومة وغير متداولة في اللغة العربية في مصر ، وهناك من المعلومات التي تتضارب مع معلومات الكتاب والمنهج المقرر من الوزارة على الطالب . فكيف يستطيع بناء مفاهيم سليمة ، الى جانب ان حجم المعلومات الكبير في بنك المعرفة خاصة في علم الإحياء والكيمياء والفيزياء أدى الى وجود منهج أخر بخلاف المنهج الاصلى الذي يدرسه الطالب ،في الوقت الذي نطالب فيه بتخفيف المناهج على الطالب خاصة في هذه الظروف الخاصة وجائحة كورونا والذهاب الى المدرسة يومان نجد ان الأحياء أصبح لها منهجين، منهج مقرر من الوزارة ومتمثل في الكتاب المدرسي الذي لم يطبع وموجود اليكترونيا ومتاح للطلاب وهو من الأصل متضخم بالمعلومات واكبر من الفترة الزمنية المخصصة لتدريسه ، نجد ان هناك منهج أخر موازى متضخم بالمعلومات المتناقضة أحيانا والمغلوطة أحيانا أخرى موجود في بنك المعرفة ومطلوب من الطالب دراسته ،هذا بالإضافة الى المعلومات الكثيرة والجديدة التي يتضمنها الفيديوهات المصاحبة لبنك المعرفة فأصبح طالب الثانوية مشتت ولا يعلم ما هو المقرر عليه وهل هو مطالب بكل هذا الحجم الهائل من المعلومات ؟ هذه المعلومات تكفى لإعداد رسالة ماجستير أو دكتوراه .
وقدم لنا احد خبراء الأحياء مثلا من المنهج المقرر ونقيضه ببنك المعرفة . فقد تم تقسيم المفاصل في الكتاب المدرسي الى ثلاثة أنواع هي مفاصل ليفية ومفاصل غضروفية ومفاصل زلالية بينما قسمت في بنك المعرفة الى أنواع أخرى مخالفة لتقسيم الكتاب المدرسي وسماها المفصل الرزى والمفصل الانزلاق والمفصل المدارى ومفصل الكره والحق بالإضافة لأمثلة أخرى عديدة فأيهما يلتزم به الطالب معلومات الكتاب المدرسي أم معلومات بنك المعرفة وخاصة ان هذه المعلومات تم إضافتها للبنك بدون حدود فإلى اى مدى مطالب الطالب بهذا الكم الرهيب من المعلومات في علم الإحياء للثانوية العامة ، وأكد على ذلك بعض الخبراء فى الفيزياء والكيمياء بأمثلة كثيرة فى تخصصاتهم مؤكدين ان المعلومات المتاحة لا تصلح إلا لطالب الماجستير والدكتوراه وان المساحة المتاحة لا تسمح بسردها والتي سنتناولها فى مقالات أخرى .
فمصادر التعلم المعروضة فى كتب كثيرة نزلت بأسئلة وفيديوهات وان تلك المصادر الرسمية وغير الرسمية هي مجال تقييم الطالب حتى لو كان ذلك خارج مخرجات التعلم وأهداف التقييم التي تكون متضمنة لمواصفات الورقة الامتحانية، وعلى المسئولين والقائمين على امتحانات الثانوية العامة توضيح الشروط التي يجب ان يلتزم بها الطالب فى الامتحان لأنه مهما كانت قدرته الاستيعابية لن يلاحق على مصادر التعلم المتاحة لان هناك شركات كثيرة تشارك وتساهم فى وضع أسئلة الثانوية العامة عكس النظام القديم محدد المصادر والجهات التي تضع الامتحان
سيدي الوزير رفقا بطلاب الثانوية العامة من الضغط عليهم من خلال مناهج مثقلة بكثير من المعلومات في عام دراسي صعب ، وهذا يحتاج الى تفسير من قطاع التعليم العام والمركز القومي للامتحانات ولا ننسى مستشاري المواد الواقع على أعناقهم مسئولية امتحانات الثانوية .
Journalist20663@gmail.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.