AlMomken
جميع الحقوق محفوظة AlMomken

إدوارد: مجدي هلال في «لؤلؤ» من أقرب الشخصيات إلى قلبي | حوار

7

استعنت بمدير أعمال نانسى عجرم لتجسيد الدور.. وقابلت أشخاصا خائنين مثل «مروة» الفن غدار وهناك نجوم نسيهم الجمهور وكثيرا ما أسأل نفسى هل سأكون مثلهم؟ اتفقت مع أشرف زكى على مبادرة لمساعدة النجوم عبر برنامجى.. ولهذه الأسباب ابتعدت عن الكوميديا.

يعتبر الفنان إدوارد واحدا من النجوم الذين نجحوا فى إثبات قدراتهم على تقديم كل الألوان دون الاعتماد على تميزه فى اللون الكوميدى ليتنقل بجدارة بين اللون التراجيدى والشر والكوميدى معتمدا على موهبته وتمكنه من تقديم أى دور مهما تكن صعوبته، و مؤخرا نجح إدوارد فى أن يكون محط أنظار المشاهدين بعد أن قدم أكثر من شخصية مميزة وظهر ذلك بوضوح من خلال مسلسل «البرنس» الذى عرض فى شهر رمضان الماضى وجسد خلاله شخصية الأخ الجبان الذى انتحر فى النهاية، وأيضا فى مسلسل «لؤلؤ» الذى انتهى عرضه مؤخرا وأثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعى بسبب شخصية «مجدى هلال» مدير أعمال المطربة «لؤلؤ» التى جسدتها مى عمر، والذى يتمثل فيه كل معانى الإنسانية لدرجة تعاطف الجمهور مع نهايته وتضحيته من أجلها والتى قادته فى النهاية للسجن. وفى حواره – مع «الأهرام المسائي» – تحدث إدوارد عن طبيعة الدور واستعداده له وكذلك مدى التشابه بينه وبين شخصية مجدى هلال، كما تحدث عن أعماله فى رمضان المقبل وهى «نسل الأغراب» مع الفنان أحمد السقا وأمير كرارة، و«كوفيد 25» مع الفنان يوسف الشريف، والتصوير فى ظل تفشى فيروس كورونا فى العالم والإجراءات الاحترازية التى يتبعها، وتفاصيل أخرى فى هذا الحوار.

فى البداية ما أبرز ردود الفعل التى تلقيتها على شخصية «مجدى هلال» فى مسلسل «لؤلؤ»؟
 

لقد تلقيت العديد من ردود الفعل لإيجابية، ولهذا أعتبر شخصية مجدى هلال من أقرب الشخصيات التى قدمتها إلى قلبي، والحقيقة أن السبب وراء ذلك والذى صاغ ملامح الشخصية هو المخرج الكبير محمد سامي، حيث قال لى إنه استوحى هذه الشخصية من شخصيتى الحقيقية»، وبعيدا عن الشخصية أرى أن مسلسل «لؤلؤ» من الأعمال التى قدمتها ولها مكانة خاصة عندي، كما اكتشفت خلال العمل أن هناك كيمياء بينى وبين الفنانة مى عمر غير طبيعية حيث كانت كل مشاهد الدراما والكوميدى بيننا عالية، ولذلك كانت هناك راحة نفسية فى كل عناصر العمل وهو ما أدى إلى نجاحه وتعلق الجمهور به.

مرت شخصية «مجدي» بالعديد من المراحل بين الرومانسى والكوميدى والتراجيدى..كيف استعددت لها؟

كما ذكرت من قبل، أنه بسبب قرب الشخصية لشخصيتى الحقيقية، لم أجهز لها كثيرا لأنها تشبه إدوارد نفسه، وبالتالى ساعدنى ذلك فى التعامل معها بطبيعية للغاية، بدليل أنه كانت هناك مشاهد تلقائية بالفعل، ولم أشعر أنها تمثيل نهائيا.

ما أوجه التشابه بينك وبين مجدى هلال؟
الرجولة وتحمل الصعاب والمسئولية ومواجهة الحياة، فمجدى تحمل مسئوليته وأشقائه ووالدته بعد وفاة والده منذ الجامعة، وبذل أقصى مجهود حتى يكون على قدر هذه المسئولية، بالإضافة إلى الحب والتضحية والكوميديا، وهى شخصية فعلا قريبة لي، كما أن المسلسل أعطانى مساحة كبيرة لإبراز موهبتى ولذلك أحببت الشخصية كثيرا.

ولكن نهاية العمل لم تكن منصفة لشخصية «مجدي» الطيبة فما تعليقك؟
هى نهاية غير متوقعة وهذا السبب الذى جعلها تثير جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكننا كنا نريد توضيح شئ من خلالها، وهو أن الشخص الذى يحب بالفعل لا ينتظر مقابل ويدافع عن من يحبه قدر استطاعته حتى لو وصل الأمر للقتل لكى يحمى من يحبه، و«مجدي» لم ينتظر أى مقابل من «لؤلؤ» خاصة أنه يعلم أنها لم تحبه ولكن تصرّف تلقائيا بهذا الدافع.

تمنى الكثير أن يوجد فى حياته شخص مثل «مجدي»..هل يوجد مثله فى حياة إدوارد؟
كلنا نتمنى أن نقابل شخصا مثل «مجدى هلال» فى حياتنا يتمثل فيه كل معانى الإنسانية والمهنية والحب والكوميديا والأمانة والخوف على من يحب والتضحية فى سبيل الحفاظ على هذا الحب، وبالتالى مثلما نقابل أشخاصا تحب مصلحتها أولا واستغلالية فى حياتنا، فبالتأكيد نجد شخصا أو شخصين قلبهم علينا، ويهمهم مصلحتنا سواء من الأصدقاء أو من العائلة.

وهل قابل إدوارد شخصيات مثل «مروة» يتمثل فيهم الغدر والخيانة؟
«ضاحكا» قابلت فى حياتى أكثر من شخصيات مثل «مروة»، وبالفعل الممثلة هدير عبد الناصر قدمت دورا هائلا وجعلت الجمهور يتفاعل معها للغاية ولم تخش الانتقادات، لأنها شخصية حقيقية و«مروة» موجودة كثيرا فى حياتنا.

هل فعلا شخصية «مجدى هلال» مدير أعمال الفنانات حقيقية؟
البعض قام بتشبيهها بشخصية جيجى لامارا مدير أعمال المطربة نانسى عجرم، وبالفعل تحدثت معه واخذت منه بعض الصفات مثل ثقته فى نفسه وشياكته وأخذت هذه التفاصيل ووضعتها فى «مجدى هلال» حتى يظهر هكذا، ويحبه الناس ليس فقط فى صفاته ولكن فى شكله وأسلوب حياته الراقى.

ابتعدت خلال الفترة الأخيرة عن الأعمال الكوميدية هل تقصد ذلك؟
بالفعل فمنذ أكثر من ثلاثه لأعوام أخذت خطا يناسب سنى وشكلى لأنى «عايز أخذ راحتى فى التمثيل»، فبداخلى طاقة فنية كبيرة أريد إبرازها بشكل جيد، ولذلك بدأت أرفض أدوارا عدة مثل تلك التى كنت أقدمها زمان والتى لن تضيف إلى خطوة فى مشوارى الفني، والحمدلله أخذت خطا جديدا وبدأت أثبت فى قلوب الناس بهذا الشكل، وأثبت أننى عندما احترمت فنى احترمنى الناس، ومايزال عندى الكثير الذى سأقدمه للجمهور.

ولكن البعض يرى أن الكوميديا هى الأصعب ؟
بالفعل الكوميديا أصعب من أى شىء آخر، والدليل على ذلك أننى فى أكثر مشاهد الدراما أقدم كوميديا الموقف بشكل ظريف يلاقى إعجاب الجمهور، ويشعر أنه يشاهد عملا متكاملا لأننا فى النهاية نقدم واقعا به الحزن والفرح، فمن الصعب إضحاك الجمهور ولكن من السهل استعطافه.

بعد نجاحك الفترة الأخيرة..متى ستفكر فى البطولة المطلقة؟
ــ البطولة المطلقة طلبها منى الجمهور بالفعل ولكنى أتركها على الله وستأتى فى وقتها، خاصة أننى أصبحت أظهر فى أدوار مهمة كبطولة جماعية مثل «البرنس» الذى عرض فى شهر رمضان الماضى وحققت فيه نجاحا كبيرا، وهكذا «لؤلؤ» الذى أعطانى فرصة كبيرة ليظهر كثير من مواهبي، ولذلك انتظر العمل الجيد.

ماذا عن مسلسلك الجديد «نسل الأغراب»؟
أقدم شخصية «العمدة حسيب» وأتوقع أن يلقى إعجاب الجمهور، وهو من بطولة صديقى أحمد السقا وأمير كرارة ومى عمر والمخرج الكبير الذى أتفائل به محمد سامى وبالفعل سيكون مسلسل قوى فى رمضان المقبل.

وماذا عن مسلسل «كوفيد 25»؟
أجسد فيه شخصية طيب وشرير فى الوقت نفسه الذى يقف أمام بطل العمل يوسف الشريف، فى ثانى تعاون بيننا ومع المخرج أحمد نادر جلال بعد أول بطولة ليوسف فى مسلسل «رقم مجهول»، وهو عمل مختلف بطبيعته سيتناول كورونا فى المستقبل.

على ذكر فيروس كورونا هل مايزال هناك إجراءات احترازية أثناء التصوير؟
نأخذ فى اعتباراتنا جميع الإجراءات الاحترازية فى التصوير منذ العام الماضى فى رمضان، ونقلل التجمعات، وتقليل أماكن التصوير، وعندما نقوم بالتصوير فى المستشفيات نقدمها من خلال ديكور مستشفى وليس حقيقيا باحتياطات شديدة.

فى برنامجك «القاهرة اليوم» استضفت الفنان عادل الفار..هل ترى أن الوسط الفنى غدار؟
عملت مبادرة مع دكتور أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية، بأننى استضيف فى برنامجى «القاهرة اليوم» الفنانين المحتاجين والذى نسيهم الناس، وفى كل مرة استضيف فنان وأرى فيهم نفسى وأتساءل «هل يا ترى سوف يحدث لى كذلك بعد عشرة أعوام أو 40 عاما»، ووجدت أن الفن غدار فعندما تعمل تجد الناس كلها تسأل عليك وعندما تبتعد عن الفن فالناس وكل من حولك ينساك.

أحمد السقا

الدكتور أشرف زكى

جيجى لامارا

محمد سامى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.